الشهر العالمي لألزهايمر-سبتمبر 2021

 


 

 

فيلم الحملة

 

 

 


 

 

 

 

 

 

1- الشهر العالمي لألزهايمر:
شهر سبتمبر من كل عام ابتداء من عام ٢٠١٢م و يتضمن حملة توعوية بالمرض بالتضامن مع كافة القطاعات العامة و الخاصة و بإشراف منظمة الزهايمر العالمية وبمشاركة المدن التابعة لعضوية المنظمة

2-منظمة ألزهايمر العالمية تعتقد أن مفتاح النجاح في المعركة ضد الخرف يكمن في مجموعة فريدة من الحلول العالمية والمعرفة المحلية. وهي تعمل محليا، على تمكين الجمعيات الوطنية لتعزيز أدوارهم في تقديم الرعاية وتقديم الدعم لمرضى ألزهايمر وذويهم على الصعيد العالمي، وتركز الاهتمام على هذا الوباء وبدء حملة لتغيير السياسات من الحكومات ومنظمة الصحة العالمية.

 

نبذة عن احتفالات الجمعية:

 

تغريدات

– عهدنا معهم لا يفنى، أنتم معنا وحنا معهم بالمرّة قبل الحلوة، الله يحفظهم لنا ونبقى نصون العهد. شاركونا على هاشتاق #عهد_لا_يفنى

– عهدنا باقي معهم، جينا نخفف المعاناة ونكون عون مع مريض ألزهايمر. شاركونا على هاشتاق #عهد_لا_يفنى

– عهدنا لا يفنى، نحتويهم ونساندهم لبصمة أمل مع مرض ألزهايمر. شاركونا على هاشتاق #عهد_لا_يفنى

– مكانته ما تتغير، ونكون له الحضن والحنان والأمان. شاركونا على هاشتاق #عهد_لا_يفنى

– عهد علينا ماننساكم، عهد علينا نرعاكم، عهد علينا نساندكم. شاركونا على هاشتاق #عهد_لا_يفنى

– تعاهدنا للأبد معكم، نكون حولكم ونسعدكم باللي نقدر عليه ونوفيكم حقكم. شاركونا على هاشتاق #عهد_لا_يفنى

ليس كل نسيان يعني ألزهايمر؛ حيث إن ألزهايمر هو تلف يصيب أجزاء التفكير والذاكرة والكلام في المخ وهو أكثر بكثير من النسيان.
تعريف مرض ألزهايمر: هو مرض دماغي متطور يدمر خلايا المخ؛ مما يؤدي إلى مشكلات في  الذاكرة والتفكير والسلوك، ويؤثر بشدة في عمل وحياة الشخص المصاب ونمط حياته الاجتماعي، فيتدهور وضع المريض المصاب بمرور الوقت.
ألزهايمر ليس مرحلة طبيعية من مراحل الشيخوخة؛ لكن احتمال الإصابة به يتزايد مع تقدم العمر.
مرض ألزهايمر من أكثر أنواع الخرف شيوعًا؛ حيث يصيب النساء بنسبة أعلى من الرجال.
على الرغم من أن ألزهايمر هو مرض لا شفاء منه، إلا إن هنالك علاجات قد تحسّن جودة حياة مَنْ يعانون منه.
عادة ما يبدأ مرض ألزهايمر بضعف في الذاكرة، يعقب ذلك تدهور في القدرة على أداء الأنشطة اليومية، ويستمر المرض في التقدم بوتيرة تختلف من شخص لآخر حتى مراحل المرض النهائية. من المعروف علميًا وجود مصابين بالمرض يصلون إلى المرحلة النهائية خلال 3-4 أعوام، بينما قد يستغرق البعض الآخر 15 عامًا للوصول إلى نفس المرحلة.
يمر المصاب بعدة مراحل ولا تظهر الأعراض دفعة واحدة، ويستمر بالتقدم بسرعة مختلفة من شخص لآخر.

1- ​المرحلة المبكرة: (الأعراض غير واضحة)

·         صعوبة اختيار الكلمة المناسبة أو الاسم أثناء الكلام.

·         صعوبة حفظ أسماء الأشخاص الجدد.

·         ​صعوبة أداء المهام الاجتماعية والمهنية.

·         نسيان ما قرأه قبل فترة قصيرة.        

·         ضياع الأغراض الثمينة ووضعها في غير أماكنها المناسبة.

·         صعوبة التخطيط والتنظيم.

يمر المصاب بعدة مراحل ولا تظهر الأعراض دفعة واحدة، ويستمر بالتقدم بسرعة مختلفة من شخص لآخر.

2- المرحلة المتوسطة: (تبدأ الأعراض بالوضوح)

·         صعوبة تذكر الأحداث المهمة والتاريخ الشخصي.

·         تقلبات المزاج والميل إلى العزلة.

·         صعوبة تذكر عنوان المنزل أو رقم الهاتف الشخصي أو الجامعة التي تخرج منها.

·         الارتباك بخصوص التاريخ، يوم الأسبوع، الموسم أو المكان.

·         الحاجة إلى المساعدة في اختيار الثياب المناسبة.

·         البعض يواجه صعوبة في التحكم بعمليات الإخراج.

·         تغير نظام النوم.

·         تزداد خطورته عند الضياع في الطرق.

·         تغيرات في الشخصية، مثل: الشك المَرَضي، وتكرار بعض التصرفات (مثل هز اليدين أو تمزيق المناديل).

يمر المصاب بعدة مراحل ولا تظهر الأعراض دفعة واحدة، ويستمر بالتقدم بسرعة مختلفة من شخص لآخر.

3- المرحلة المتأخرة:

·         الحاجة إلى العناية والمراقبة طوال الوقت.

·         ضعف الوعي بالأمور التي تحدث حوله.

·         مواجهة مشاكل في القدرات الجسدية، مثل: المشي والجلوس إلى أن يصل إلى صعوبة البلع.

·         صعوبة التواصل مع الآخرين.

·         يكون عرضة للإصابة بالأمراض المعدية، مثل: التهاب الرئة (النيمونيا).

تظهر لدى مرضى ألزهايمر تغيرات في الشخصية مثل:

·         المزاج المتقلب.

·         انعدام الثقة بالآخرين.

·         ​العناد المتزايد.

·         الانطواء الاجتماعي.

·         الاكتئاب.

·         الخوف.

·         العدوانية.

في مرحلة متقدمة من مرض ألزهايمر يفقد المرضى القدرة على العناية بأنفسهم، وهذه الحقيقة قد تنتج عنها مشاكل طبية أخرى مثل:

·         الالتهابات الرئوية: الصعوبة في بلع الطعام والسوائل قد تسبب دخول بعض المواد الغذائية والمشروبات في الممرات الهوائية والرئتين مما قد يؤدي إلى التهاب الرئتين.

·         ​الالتهابات البولية: بسبب عدم السيطرة على مخرج البول، قد يستدعي الأمر أحيانًا استخدام القسطرة البولية مما يزيد احتمالية الاصابة بالتهابات المسالك البولية.

·         الإصابات الناجمة عن السقوط: قد يؤدي السقوط إلى حدوث كسور، إضافة إلى أنه السبب الشائع لإصابات الرأس الخطيرة مثل النزيف في الدماغ.

هناك 10 علامات تحذيرية لمرض ألزهايمر وأعراضه. إذا لاحظت أيًا منهم، فلا تتجاهلهم. حدد موعدًا مع طبيبك!

 

1- فقدان الذاكرة الذي يعطل الحياة اليومية

واحدة من أكثر علامات مرض ألزهايمر شيوعًا، وخاصة في المرحلة المبكرة، وهو نسيان المعلومات التي تم تعلمها مؤخرًا. يتضمن البعض الآخر نسيان التواريخ أو الأحداث الهامة، وطلب الحصول على نفس المعلومات مرارًا وتكرارًا، والحاجة المتزايدة إلى الاعتماد على أدوات مساعدة الذاكرة (مثل ملاحظات التذكير أو الأجهزة الإلكترونية) أو أفراد الأسرة عن الأشياء التي استخدموها للتعامل معهم بأنفسهم.

ما هو التغيير الطبيعي المرتبط بالعمر؟

في بعض الأحيان نسيان الأسماء أو المواعيد، ولكن يتذكرها لاحقًا.

 

علامات تحذيرية لمرض ألزهايمر وأعراضه. إذا لاحظت أيًا منهم، فلا تتجاهلهم. حدد موعدًا مع طبيبك!

 

2- تحديات في التخطيط أو حل المشكلات

قد يواجه بعض الأشخاص تغييرات في قدرتهم على تطوير ومتابعة خطة معينة أو العمل مع الأرقام. قد يواجهون مشكلة في اتباع وصفة مألوفة أو تتبع الفواتير الشهرية. قد يجدون صعوبة في التركيز ويستغرقون وقتًا أطول لفعل الأشياء أكثر مما فعلوا من قبل.

ما هو التغيير الطبيعي المرتبط بالعمر؟

ارتكاب أخطاء عرضية عند موازنة دفتر شيكات.

علامات تحذيرية لمرض ألزهايمر وأعراضه. إذا لاحظت أيًا منهم، فلا تتجاهلهم. حدد موعدًا مع طبيبك!

 

3- صعوبة إكمال المهام المألوفة في المنزل أو في العمل أو في أوقات الفراغ

غالبًا ما يجد الأشخاص الذين يعانون من مرض ألزهايمر صعوبة في إكمال المهام اليومية. في بعض الأحيان، قد يواجه الأشخاص مشكلة في القيادة إلى موقع مألوف أو إدارة ميزانية في العمل أو تذكر قواعد اللعبة المفضلة.

ما هو التغيير الطبيعي المرتبط بالعمر؟

تحتاج أحيانًا إلى مساعدة لاستخدام الإعدادات على ميكروويف أو لتسجيل برنامج تلفزيوني.

 

علامات تحذيرية لمرض ألزهايمر وأعراضه. إذا لاحظت أيًا منهم، فلا تتجاهلهم. حدد موعدًا مع طبيبك!

4- الخلط مع الوقت أو المكان

يمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض ألزهايمر أن يفقدوا التواريخ والمواسم ومضي الوقت. قد يواجهون مشكلة في فهم شيء ما إذا لم يحدث على الفور. في بعض الأحيان قد ينسى مكانهم أو كيف وصلوا إلى هناك.

ما هو التغيير الطبيعي المرتبط بالعمر؟

الحصول على الخلط حول يوم الأسبوع ولكن معرفة ذلك في وقت لاحق.

علامات تحذيرية لمرض ألزهايمر وأعراضه. إذا لاحظت أيًا منهم، فلا تتجاهلهم. حدد موعدًا مع طبيبك!

5- مشكلة في فهم الصور المرئية والعلاقات المكانية

بالنسبة لبعض الأشخاص، وجود مشاكل في الرؤية هو علامة على مرض ألزهايمر. قد يواجهون صعوبة في القراءة والحكم على المسافة وتحديد اللون أو التباين، مما قد يسبب مشاكل في القيادة.

ما هو التغيير الطبيعي المرتبط بالعمر؟

التغييرات في الرؤية المتعلقة بإعتام عدسة العين.

 

علامات تحذيرية لمرض ألزهايمر وأعراضه. إذا لاحظت أيًا منهم، فلا تتجاهلهم. حدد موعدًا مع طبيبك!

6- مشاكل جديدة مع الكلمات في التحدث أو الكتابة

قد يواجه الأشخاص المصابون بمرض ألزهايمر صعوبة في متابعة المحادثة أو الانضمام إليها. قد يتوقفون في منتصف المحادثة وليس لديهم أي فكرة عن كيفية المتابعة أو قد يعيدون أنفسهم. قد تصعب عليهم المفردات، أو يواجهون مشاكل في العثور على الكلمة الصحيحة أو استدعاء الأشياء بالاسم الخطأ.

ما هو التغيير الطبيعي المرتبط بالعمر؟

تواجه أحيانا مشكلة في العثور على الكلمة الصحيحة. 

 

علامات تحذيرية لمرض ألزهايمر وأعراضه. إذا لاحظت أيًا منهم، فلا تتجاهلهم. حدد موعدًا مع طبيبك!

7- تضليل الأشياء وفقدان القدرة على استعادة الخطوات

الشخص المصاب بمرض ألزهايمر قد يضع الأشياء في أماكن غير عادية. قد يفقدون الأشياء ولن يتمكنوا من العودة إلى خطواتهم للعثور عليها مرة أخرى. في بعض الأحيان، قد يتهمون الآخرين بالسرقة. قد يحدث هذا بشكل متكرر مع مرور الوقت.

ما هو التغيير الطبيعي المرتبط بالعمر؟

اختلال الأشياء من وقت لآخر واستعادة الخطوات للعثور عليها.

 

علامات تحذيرية لمرض ألزهايمر وأعراضه. إذا لاحظت أيًا منهم، فلا تتجاهلهم. حدد موعدًا مع طبيبك!

8- انخفاض أو سوء الحكم

قد يعاني الأشخاص المصابون بمرض ألزهايمر من تغييرات في الحكم أو اتخاذ القرارات. على سبيل المثال، قد يستخدمون حكمًا سيئًا عند التعامل مع المال، مع إعطاء مبالغ كبيرة إلى المسوقين عبر الهاتف. 

ما هو التغيير الطبيعي المرتبط بالعمر؟

اتخاذ قرار سيء مرة واحدة في حين.

 

علامات تحذيرية لمرض ألزهايمر وأعراضه. إذا لاحظت أيًا منهم، فلا تتجاهلهم. حدد موعدًا مع طبيبك!

9- الانسحاب من العمل أو الأنشطة الاجتماعية

قد يبدأ أي شخص مصاب بمرض ألزهايمر في الابتعاد عن الهوايات أو الأنشطة الاجتماعية أو مشاريع العمل أو الرياضة. قد يواجهون مشكلة في مواكبة فريق رياضي مفضل أو تذكر كيفية إكمال هواية مفضلة. قد يتجنبون أيضًا كونهم اجتماعيًا بسبب التغييرات التي مروا بها.

ما هو التغيير الطبيعي المرتبط بالعمر؟

في بعض الأحيان الشعور بالضجر من العمل والأسرة والالتزامات الاجتماعية.

 

علامات تحذيرية لمرض ألزهايمر وأعراضه. إذا لاحظت أيًا منهم، فلا تتجاهلهم. حدد موعدًا مع طبيبك!

10-التغيرات في المزاج والشخصية

يمكن تغيير الحالة المزاجية وشخصيات الأشخاص الذين يعانون من مرض ألزهايمر. يمكن أن تصبح مشوشة، مشبوهة، مكتئب، خائف أو قلق. قد يكون منزعجًا بسهولة في المنزل أو في العمل أو مع الأصدقاء أو في أماكن خارج نطاق راحتهم

ما هو التغيير الطبيعي المرتبط بالعمر؟

تطوير طرق محددة للغاية للقيام بالأشياء وتصبح سريعة الانفعال عند انقطاع الروتين.

 

الفرق بين مريض ألزهايمر والتغيرات الطبيعية عند التقدم في العمر

علامات مرض ألزهايمر والخرف التغيرات الطبيعية عند التقدم في العمر
سوء الحكم واتخاذ القرارات اتخاذ قرار سيئ مرة واحدة في لحظة
عدم القدرة على إدارة الميزانية نسيان الدفع شهريًا
فقدان تتبع التاريخ أو الموسم نسيان يوم معين ويتم تذكره لاحقًا
صعوبة في إجراء محادثة نسيان بعض الأحيان أي كلمة مناسبة للإستخدام
وضع الأشياء في غير أماكنها وعدم القدرة على تتبع الخطوات للعثور عليها فقدان الأشياء من وقت لآخر
نصائح عملية للحياة اليومية مع مرض ألزهايمر 

جمعية ألزهايمر في كندا طلبت من المصابين بمرض ألزهايمر في المراحل الأولية بعض النصائح العملية للحياة اليومية. فيما يلي بعض اقتراحاتهم والتي يستفيد منها مقدم الرعاية في توجيه المريض:

“افعل شيئا واحدا في وقت واحد.”

“اكتب الأشياء”.

“اتبع الروتين.”

“ابتعد عن الإزدحام”.

“تجنب المبالغة.”

“إذا نسيت شيئًا، فلا تفكر في ذلك.”

“إذا كنت تواجه مشكلات في نشاط واحد، فجرب شيئًا آخر.”

“اطلب من شخص المساعدة.”

“اضبط المؤقت عند استخدام الموقد أو الفرن.”

الوقاية:

·         حيث إن عوامل الخطورة للإصابة بمرض ألزهايمر تماثل عوامل الخطورة للإصابة بأمراض القلب، فالتحكم في هذه العوامل هو السبيل للوقاية من المرض، وتشمل هذه العوامل: ضغط الدم المرتفع وارتفاع معدلات الكوليسترول والسكر في الدم.

·         إن المواظبة على النشاط البدني والعقلي والاجتماعي من شأنها أن تقلّل من مخاطر الإصابة بمرض ألزهايمر.

·         حماية الرأس من الضربات والإصابات عن طريق ارتداء حزام الأمان وخوذة الرأس أثناء ممارسة الرياضة.

 

 

تصاميم تطبيقات التواصل الاجتماعي (تويتر/انستقرام)