جمعية ألزهايمر عقدت عموميتها التاسعة ودشنت حملة الأوقاف الخيرية لدعم الرعاية المنزلية والنهارية لمرضى ألزهايمر

رأسها الأمير أحمد بن عبدالعزيز وبدعم من أمير الرياض

البيان الصحفي –الرياض2018م:
أشاد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز – الرئيس الفخري للجمعية السعودية الخيرية لمرض ألزهايمر – بالإنجازات التي حققتها الجمعية خلال السنوات القليلة الماضية من عمرها، ووصفها بأنها تعاضد بها جهود الدولة في خدمة مرضى ألزهايمر وكبار السن.

جاء ذلك في كلمة سموه أثناء ترؤسه لاجتماع الجمعية العمومية التاسع للجمعية الذي عُقد مساء أمس الأربعاء في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، بحضور ودعم أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز العضو الشرفي للجمعية، وعدد من أصحاب السمو الأمراء والمعالي الوزراء والسفراء وأعيان مدينة الرياض.

وقال سمو الأمير أحمد بن عبدالعزيز في كلمته: ” في كل عام نلتقي هنا في هذا الرحاب الطيب، ولا تسعنا الفرحة ونحن نسمع ونشاهد إنجازات حققتها جمعيتكم المباركة، وهي تسعى جاهدة لتخفيف الأعباء عن كاهل إخوان وأخوات لنا قدر الله أن يُصابوا بمرض ألزهايمر.. نسأل الله لهم الشفاء والمعافاة.. وكل ذلك بفضل دعمكم وتشجيعكم ومؤازرتكم لهذا الكيان الخيري الإنساني الهام “الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر” التي تُساند وتعاضد جهود الدولة في رعاية هذه الفئة الغالية من المجتمع”.

وأضاف سموه في كلمته: “ويسعدني كثيراً مشاركتكم اليوم هذا العمل الدؤوب والمخلص لتعم منافعه جميع مرضى الوطن وعوائلهم، لأنّ أقل ما يمثله ذلك لنا وصولنا إلى تقديم معونات الرعاية والتطبيب والخدمات المكملة والتي من شأنها أن تتضح فيها الرؤية في قضايا الشأن العام، والشأن الاجتماعي على وجه الخصوص”.

وقال سموه موجهاً شكره لمجلس إدارة الجمعية: “ومن هنا، فإنني أتوجه بالشكر والتقدير لمجلس الإدارة المنتهية مدته لما قدموه من إسهامات تشكلت معها ملامح مهمة في عمر الجمعية، ومكنتها من أداء رسالتها على أكمل وجه، كما أتمنى لمجلس الإدارة الجديد في دورته الثالثة كل التوفيق والسداد في أداء مهامهم التي نعول عليها كثيراً في تحقيق المزيد من العطاء”.

وفي ختام كلمته وجه سموه الشكر والتقدير لدعم سمو أمير الرياض قائلاً: “كما أتوجه بالشكر الجزيل لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود – أمير منطقة الرياض، عضو شرف الجمعية، ولقيادته لحملة تدشين الأوقاف للجمعية لمشاركته معنا في هذه الأمسية الخيّرة وإثراء فعالياتها”.

وكان الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة قد بدئ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى رئيس مجلس إدارة الجمعية صاحب السمو الأمير سعود بن خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن كلمة قدم فيها شكره وتقديره لسمو الرئيس الفخري للجمعية على حضوره ورعايته ودعمه المتواصل للجمعية، كما رحب بالحضور من أعضاء الجمعية العمومية وضيوف الحفل.

وقال الأمير سعود: ” أسمحوا لي في البداية أن أتوجه بالشكر والتقدير لسمو الرئيس الفخري للجمعية صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، وعلى حرصه ومواكبته لبرامج الجمعية ودعمه المتواصل لها، وتوجيهاته السديدة التي ساهمت في النجاحات المتتالية التي تحققت”.

وأشار سموه إلى الإنجازات التي حققتها الجمعية خلال السنوات الماضية من عمرها بفضل داعميها وشركائها قائلاً: “إنّ جمعيتكم على مشارف أن تكمل عقدها الأول، وهي مرحلة نضج تَمَثّلَ في تكامل وتميز برامجها وريادتها، وتوفر مقومات إستمراريتها، فخلال التسع سنوات الماضية برزت الجمعية كأكبر مركز للرعاية والتأهيل محلياً وإقليمياً، والكثير من الإنجازات في مجالات مختلفة من أعمالها، وهو عمل جبار وراءه منظومة من الجهود والمبادرات الاستثنائية”.

وحول مساعي الجمعية لتأمين روافد دعم مالية قال سموه: “بالرغم من كل هذه الإنجازات التي تمت، ومع تطلعاتنا وآمالنا للمزيد منها.. فإننا نطرق دوماً أبواباً كثيرة للتغلب على محدودية الموارد، ومنها اكتساب ثقة الداعمين من أهل الخير رجالاً ونساء من أمثالكم، وكذلك إحياء سنة الأوقاف الخيرية.

ومن جانبها ألقت صاحبة السمو الأميرة مضاوي بنت محمد بن عبدالله بن عبدالرحمن نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، رئيسة اللجنة التنفيذية، كلمة ضافية في الحفل قالت فيها:

يسعدني ويشرفني بداية أن أرفع إلى سموكم الكريم أسمى آيات الشكر والتقدير على رعايتكم الكريمة لهذا الاجتماع الذي يجمع هذا الجمع الخير تحت سقف واحد بعد ان قطعنا شوطا ملموساً في تحقيق ما تصبو إليه الجمعية في مجابهة مرض عضال في الرعاية والمؤازرة خدمة لمرض ومرضى ألزهايمر ومقدمي الرعاية لهم والتي وصلت بخدماتها كافة مناطق المملكة، كون اننا الجمعية الوحيدة المسؤولة عن هذه الفئة الغالية من أباء وامهات كبار في السن يعيشون على هامش الحياة في مرحلة متأخرة من أعمارهم”.

لقد تدارسنا الرؤى والاقتراحات منذ التأسيس وتم صياغة الاستراتيجيات وتطوير المبادرات بناء على الاحتياجات منذ ذلك الوقت وحتى الآن ومع التوجهات الحديثة التي ستقودنا بإذن الله نحو مواكبة برامج التحول الوطني ورؤية 2030 لمواجهة التحديات وتقديم مجالات الرعاية المثلى.

وقد صرفت الجمعية ولا زالت تصرف أرقاماً عالية تُقدر بمئات الملايين على هذه البرامج التي تخدم مرض ومرضى ألزهايمر، وهذا الدعم السخي غير المحدود سواء من أركان الدولة أو الخيرين أمثالكم، يُعد مشهدا من مشاهد الخير والعطاء في وطن أسس على الخير، وقد سعت الجمعية إلى مصادر تؤمن لها ديمومة هذه الأرقام الضخمة التي يتم صرفها سنوياً، فاتجهت إلى إنشاء أوقاف خيرية تضمن لها مصادر دخل ثابتة، ويستفاد من إيراداتها في تحقيق أهداف ورسالة الجمعية السامية والتي ستدشن اليوم بمشيئة الله بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر امير منطقة الرياض والعضو الشرفي للجمعية .
ونستعرض اليوم في مجال التوعية والتثقيف: أطلقت الجمعية حملاتها السنوية تحت شعار “تحسبونه بس نسيان”، بدعم من شركائها الإستراتيجيين في كافة مناطق المملكة.

وفي مجال الرعاية الصحية: قدمت الجمعية منظومة من الخدمات التشخيصية والوقائية والعلاجية والتأهيلية وتم إيصالها للمرضى في أماكن إقامتهم عبر برنامجها الرائد “أطباء زائرون” بدعم ورعاية من مؤسسة سليمان صالح العليان الخيرية، كما تبنت هذه المؤسسة أيضاً برنامج الجمعية “رد الجميل” الذي يقوم بتدريب كوادر سعودية على طرق وكيفية رعاية المرضى في أحدث المراكز العالمية وتأهيلهم ليصبحوا مدربين وطنيين.

واحتفاءً باليوم العالمي للتطوع والمتطوعين: نظمت الجمعية أكبر مبادرة تطوعية من أعضاء وعضوات الجمعية في الرياض “تجوري مزولة” و”مزولة سيتي”.

وفي مجال الارتقاء بالأنظمة والتشريعات القانونية المتعلقة بمرضى ألزهايمر والمرتبطة بذويهم: فلقد اقامت الاجتماعات الحقوقية والقانونية بعنوان “حق لهم”.

ومتابعة لمسيرة “وقف الوالدين” فإن الجمعية في تدشين وقف جديد تشييد وقف جديد ليكون توأمة للموجود حالياً، للحصول على موارد مستدامة.

ويطيب لي في هذا المقام أن أرفع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإلى سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز (حفظهما الله)، وإلى حكومتنا الرشيدة على ما يتفضلون به من دعم لهذه الجمعية وكافة قطاعات العمل الخيري في وطننا الحبيب.
آملين من الله تعالى دعواتكم معنا في هذه السنة ان تحقق مساعينا ومطالباتنا مع صناع القرار ووزارتي العمل والتنمية الاجتماعية والصحة في رفع تصنيفات وشمول مرضى الزهايمر ضمن بند الإعاقة حتى تشمل بخدماتها وتعم منافعها جميع مرضى الوطن وعوائلهم لنخفف العبء على أسرهم …إنه سميع مجيب”.

بعد ذلك تم استعراض ومناقشة تقرير المحاسب القانوني للجمعية وإقرار الحسابات الختامية للسنة المالية المنتهية، كما تم أيضاً استعراض الموازنة التقديرية للجمعية للعام المالي 2017/2018م، ومناقشة برنامج العمل الذي اقترحه مجلس الإدارة للعام المالي الجاري.

وفي غضون ذلك دشن أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز انطلاقة البدء في تشييد المشروع الثاني لأوقاف الجمعية، بعد دعم من مكتب الزيد للتصاميم الاستشارات الهندسية بتصميم المبنى الذي سيقام على ارض مساحتها 6493 متر مربع بحي السفارات بالرياض، ويشمل مكاتب إدارية، ومعارض تجارية، ومرافق أخرى حيوية، بما يمكن الجمعية من الاستفادة من ريع تلك الأوقاف ويحقق أهداف الوقف التي تتمثل في : توفير الدعم المالي الثابت والمستقر الذي يمكن الجمعية من تنفيذ برامجها المختلفة في خدمة مرض ومرضى الزهايمر على مستوى المملكة.

وفي إطار سعي الجمعية لتنمية مواردها المالية.. تم توقيع عدد من اتفاقيات التبادل التكاملي بين والجمعية وشركائها في العطاء، وهي:
– اتفاقية مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث.
– تجديد اتفاقية الشركة السعودية للكهرباء.
– اتفاقية إدارة الطب المنزلي بمنطقة عسير.
– اتفاقية العيادة المجانية مسك كير والدكتور هاشم بالبيد.
– اتفاقية جمعية عون للبحث والإنقاذ.
وأختتم الحفل بتكريم سمو الرئيس الفخري للجمعية لعدد من الجهات والأفراد من أصحاب المبادرات في دعم أنشطة وبرامج الجمعية، وهذا ما انتهجته الجمعية منذ تأسيسها حيال من يمدون يد العون لها، فعلى مستوى القطاعات تم تكريم كل من:
1. مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني لاستضافتهم الجمعية العمومية تسلمها نائب رئيس مجلس الأمناء وأمين عام مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني سعادة الدكتور عبدالله الفوزان.
2. الشركة السعودية للكهرباء للمساندة الاستراتيجية للسنة الثانية للتوالي لبرامج الجمعية التنموية تسلمها سعادة الأستاذ حمود بن عودة الغبيني نائب الرئيس الأعلى للاتصال والعلاقات العامة.
3. الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض. لدعمهم وجهودهم المتواصلة لجميع برامج الجمعية على مستوى أمانه مدينة الرياض والهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وتسهيل كافة إجراءات منح الأرض للجمعية تسلمها سعادة الأستاذ فواز بن سعود السويلم بالإنابة عن معالي المهندس طارق بن عبدالعزيز الفارس.
4. مكتب المهندس علي الزيد لدعمه بالكامل من خلال المكتب الخاص بالتصميم الهندسي للأرض الممنوحة للجمعية تسلمها سعادة المهندس علي بن عثمان الزيد.
5. مؤسسة العليان الخيرية لدعمهم برنامج أطباء زائرون تعزيزا لإيصال الخدمات والرعاية في مناطق المملكة المختلفة ومساعدة الجمعية في الحد من البحث عن العلاج والتشخيص تسلمها سعادة الأستاذ يوسف القويفلي.
6. مكتب محمد العقيل لدعمه القانوني والمساندة القانونية للجمعية تسلمها سعادة الأستاذ محمد العقيل.
7. 6 senes لدعمه اللوجستي للفيلم الخاص بذاكرة القلب والقرب تسلمتها سعادة الأستاذة أسماء الدخيل.
8. شركة عباقر للصناعة والاستثمار لدعمه لمطبوعات وكتيبات الجمعية التوعوية تسلمها سعادة الأستاذ علي بن محمد الجربوع.
9. مركز انطلاق وطموح لاستقبالهم وعقد الجلسات الارشادية لمقدمي الرعاية تسلمتها سعادة الأستاذة مضاوي المقبل.
أما على مستوى الأفراد فقد كُرّم كل من:
10. الأستاذ محمد الكومان لجهوده مع الجمعية في تنمية مواردها وببرامجها التنموية.
11. المهندسة ديمة نعمة الله لتقديمها الدعم للتصميم الهندسي لمركز الرعاية النهاري للجمعية
12. الأستاذ أسامة الأنصاري لدعم محافل الجمعية في برامج الحفل الخاص باليوم العالمي للتطوع.

واختتم الحفل بالاستفسار عن المزيد من المعلومات الخاصة بالجمعية لمزيد من استفساراتكم يمكنكم التواصل على هاتف
0112143838/ 0114100112
حسابات التواصل الاجتماعي تويتر- انسقرام- فيس بوك –سناب شات Saudialzheimer

اظهر المزيد